الخميس , يونيو 13 2024
الرئيسية / غير مصنف / مشاركة الديوان في الطبعة العشرون لليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين

مشاركة الديوان في الطبعة العشرون لليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين

شارك الديوان الوطني لأعضاء المعوقين الاصطناعية ولواحقها في الطبعة العشرون لليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين، المصادف ل 28 أفريل من كل سنة و الذي نظم من طرف وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تحت شعار " مع تغير المناخ، اظمن عملا صحيا و آمنا منذ الآن".

و أشرف على مراسم إحياء فعاليات هذه الطبعة "20", وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، السيد فيصل بن طالب، العشرون لليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين ، وقد حضر اللقاء كل من السيد وزير الصحة والسيدة وزيرة البيئة والطاقات المتجددة.

إلى جانب رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الوطني، رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من مرض السرطان ومكافحته، ممثلة منظمة العمل الدولية لبلدان الجزائر، ليبيا، المغرب، موريتانيا وتونس، ممثل منظمة الصحة العالمية بالجزائر وممثلي المنظمات النقابية للعمال وأرباب العمل، وممثلي المؤسسات الاقتصادية. حيث عرف الحدث عدة مداخلات ألقاها كل من السادة: وزير الصحة، وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، ممثلة الإتحاد العام للعمال الجزائريين، ممثل مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري، وممثلة منظمة العمل الدولية لبلدان الجزائر و ليبيا و المغرب وموريتانيا وتونس . وفي كلمة ألقاها السيد وزير العمل والتشغيل الضمان الاجتماعي بالمناسبة، ذكّر فيها بترسانة القوانين و التنظيمات التي وضعتها الجزائر لحماية صحة وسلامة العمال من المخاطر المهنية وضمان بيئة عمل آمنة وسليمة. مضيفا، أن الاحتفاء باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين هو فرصة لتكريس ثقافة الوقاية من حوادث العمل والأمراض المهنية، عن طريق تنمية الوعي لدى العمال والمستخدمين ولاسيما في ظل التحديات المرتبطة بالتغيرات المناخية وتأثيراتها على عالم الشغل والتنمية المستدامة، وما لها من انعكاسات على الصحة والنمو الاقتصادي

مذكرا بالتزام السيد رئيس الجمهورية بتعبئة جميع الطاقات البشرية والمادية واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لمكافحة آثار التغيرات المناخية، لاسيما خلال مشاركته في أشغال القمة العالمية للمناخ (كوب -27) بجمهورية مصر العربية شهر نوفمبر 2022 ،حيث تمت ترجمة هذا الالتزام بإطلاق المخطط الوطني للتكيف مع التغيرات المناخية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، و سن تشريع جديد يتضمن قواعد الوقاية والتدخل والحد من أخطار الكوارث في إطار التنمية المستدامة بداية سنة 2024 وكذا إعادة بعث مشروع السد الأخضر باعتباره مشروعا استراتيجيا وهيكليا في هذا المجال.

وفي كلمة ألقاها السيد وزير العمل والتشغيل الضمان الاجتماعي بالمناسبة، ذكّر فيها بترسانة القوانين و التنظيمات التي وضعتها الجزائر لحماية صحة وسلامة العمال من المخاطر المهنية وضمان بيئة عمل آمنة وسليمة. مضيفا، أن الاحتفاء باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيتين هو فرصة لتكريس ثقافة الوقاية من حوادث العمل والأمراض المهنية، عن طريق تنمية الوعي لدى العمال والمستخدمين ولاسيما في ظل التحديات المرتبطة بالتغيرات المناخية وتأثيراتها على عالم الشغل والتنمية المستدامة، وما لها من انعكاسات على الصحة والنمو الاقتصادي.

مذكرا بالتزام السيد رئيس الجمهورية بتعبئة جميع الطاقات البشرية والمادية واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لمكافحة آثار التغيرات المناخية، لاسيما خلال مشاركته في أشغال القمة العالمية للمناخ (كوب -27) بجمهورية مصر العربية شهر نوفمبر 2022 ،حيث تمت ترجمة هذا الالتزام بإطلاق المخطط الوطني للتكيف مع التغيرات المناخية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، و سن تشريع جديد يتضمن قواعد الوقاية والتدخل والحد من أخطار الكوارث في إطار التنمية المستدامة بداية سنة 2024 وكذا إعادة بعث مشروع السد الأخضر باعتباره مشروعا استراتيجيا وهيكليا في هذا المجال.

 

مشيرا إلى العناية التي توليها الدولة لصحة وسلامة العمال بأماكن العمل من خلال التكوين والبحث، إضافة إلى تبني آليات معيارية وقانونية، و استحداث جهاز مؤسساتي يتمثل في "المجلس الوطني للوقاية الصحية وطب العمل"، فضلا عن اعتماد وإقرار الصورة البيانية الجزائرية للسلامة والصحة المهنيتين من قبل لجنة التوجيه في اجتماعها المنعقد بالجزائر في نوفمبر 2023 .

مختتما كلمته بالتأكيد على ضرورة تضافر جهود جميع الفاعلين في مجال الوقاية من المخاطر المهنية، للتقليص من نسبة حوادث العمل والأمراض المهنية، منوها بالدور الفعال لمنظمتي العمل الدولية و الصحة العالمية، في مرافقتهما المتواصلة للجهود المبذولة في مجال الوقاية والسلامة المهنيتين.

العربية
Français العربية
انتقل إلى المحتوى الرئيسي